سحاب / أحمد
http://files2.fatakat.com/2010//12905284841072.gif
أهلا وسهلا بكم
نرحب بكم كثيرا ونتمنى أن يكون منتدى أسمى الرباب من المنتديات المفيدة لكم
ويشرفنا انضمامكم ومشاركتكم بالمنتدى


إسلامي وسطي و عربي ثقافي متنوع
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة جميلة من كتب الأدب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 107
تاريخ التسجيل : 15/08/2011
العمر : 58
الموقع : http://amdono1.do.am/

مُساهمةموضوع: قصة جميلة من كتب الأدب   الإثنين فبراير 20, 2012 9:44 am





قصة جميلة من كتب الأدب

سئل أحد الحكماء يوما: ما هو الفرق بين من يتلفظ بالحب ومن يعيشه ؟
قال الحكيم سوف ترون الآن ودعاهم إلى وليمة وجلس إلى المائدة وأجلسهم
بعده وبدأ بالذين لم تتجاوز كلمة المحبة شفاههم ولم ينزلوها بعد إلى قلوبهم

ثم أحضر الحساء وسكبه لهم ، وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر واشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة

حاولوا جاهدين لكنهم لم يفلحوا , فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض وقاموا من المائدة جائعين .

قال الحكيم والآن انظروا
ودعا الذين يحملون الحب داخل قلوبهم إلى
نفس المائدة وقدم إليهم نفس الملاعق الطويلة فأخذ كل واحد منهم ملعقته وملأها بالحساء ثم مدها إلى جاره الذي بجانبه وبذلك شبعوا جميعهم ثم حمدوا الله .

وقف الحكيم وقال للذين سألوه حكمته والتي عايشوها عن قرب من يفكر على مائدة الحياة
أن يشبع نفسه فقط فسيبقى جائعا ، ومن يفكر
أن يشبع أخاه سيشبع الإثنان
معا فمن يعطي هو الرابح دوما لا من يأخذ
ولا عجب فجزاء الله لكل ذي خلق بجنسعمله وخلقه إذا الجزاء من جنس العمل .
[/center][/center][/center]

سئل أحد الحكماء يوما: ما هو الفرق بين من يتلفظ بالحب ومن يعيشه ؟
قال الحكيم سوف ترون الآن ودعاهم إلى وليمة وجلس إلى المائدة وأجلسهم
بعده وبدأ بالذين لم تتجاوز كلمة المحبة شفاههم ولم ينزلوها بعد إلى قلوبهم

ثم أحضر الحساء وسكبه لهم ، وأحضر لكل واحد منهم ملعقة بطول متر واشترط عليهم أن يحتسوه بهذه الملعقة العجيبة

حاولوا جاهدين لكنهم لم يفلحوا , فكل واحد منهم لم يقدر أن يوصل الحساء إلى فمه دون أن يسكبه على الأرض وقاموا من المائدة جائعين .

قال الحكيم والآن انظروا
ودعا الذين يحملون الحب داخل قلوبهم إلى
نفس المائدة وقدم إليهم نفس الملاعق الطويلة فأخذ كل واحد منهم ملعقته وملأها بالحساء ثم مدها إلى جاره الذي بجانبه وبذلك شبعوا جميعهم ثم حمدوا الله .

وقف الحكيم وقال للذين سألوه حكمته والتي عايشوها عن قرب من يفكر على مائدة الحياة
أن يشبع نفسه فقط فسيبقى جائعا ، ومن يفكر
أن يشبع أخاه سيشبع الإثنان
معا فمن يعطي هو الرابح دوما لا من يأخذ
ولا عجب فجزاء الله لكل ذي خلق بجنس عمله وخلقه إذا الجزاء من جنس العمل .
[/center]


أسئلكم الدعاء في ظهر الغيب
مع خالص الحب و المودة في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amdo.forumegypt.net
 
قصة جميلة من كتب الأدب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحاب / أحمد :: ثقافة عامة :: الادب والشعر-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الجبنه الرومى المقلية
الإثنين يوليو 23, 2012 10:19 pm من طرف 

» منحوتات ورقية
الأربعاء مارس 28, 2012 11:34 am من طرف Admin

» بائع أقلام الرصاص
الأربعاء مارس 28, 2012 11:22 am من طرف Admin

» إحترم نفسك
الأربعاء مارس 28, 2012 11:17 am من طرف Admin

» أنواع المكر
السبت مارس 17, 2012 12:24 pm من طرف Admin

» قصة الشيخ الوقور و ركاب القطار
السبت مارس 17, 2012 12:15 pm من طرف Admin

» لا تحطم شخصية إبنك
السبت مارس 17, 2012 12:05 pm من طرف Admin

» رسالة إلى طبيبة
السبت مارس 17, 2012 11:58 am من طرف Admin

» الغربة الحقيقية
السبت مارس 17, 2012 11:47 am من طرف Admin

» الشعور بالقهر
السبت مارس 17, 2012 11:43 am من طرف Admin

» درس لا و لن ينسى
السبت مارس 17, 2012 11:23 am من طرف Admin